العمليات

المساعدات الإنسانية الأميركية لغزة تصل إلى المدنيين المحتاجين

2024-05-07

حتى تاريخه، أسقطت الولايات المتحدة جوا على غزة نحو 1170 طنا من المساعدات الإنسانية.

شارك هذا المقال

يجري حاليا ضمن عمليات الخدمات اللوجستية المشتركة على الشاطئ إنشاء رصيف عائم في البحر الأبيض المتوسط. [القيادة المركزية الأميركية]
يجري حاليا ضمن عمليات الخدمات اللوجستية المشتركة على الشاطئ إنشاء رصيف عائم في البحر الأبيض المتوسط. [القيادة المركزية الأميركية]

قالت القيادة المركزية الأميركية (سانتكوم) إن آخر عملية إسقاط جوي للمساعدات الإنسانية نفذها الجيش الأميركي يوم الأحد، 5 أيار/مايو.

وأوضحت أن طائرتين من طراز سي-130 تابعتين لسلاح الجو الأميركي نفذتا العملية المشتركة وأسقطتا فوق شمالي غزة أكثر من 25 ألف وجبة جاهزة للأكل.

ويصل مجموع المساعدات الإنسانية التي أسقطتها الولايات المتحدة جوا حتى الآن نحو 1170 طنا، ويأتي ذلك ضمن مقاربتها المتعددة الجوانب لمساعدة المدنيين في غزة جوا وبحرا وبرا.

ويعود نجاح عمليات الإسقاط الجوي إلى حد ما لامتثال سكان غزة لإجراءات التسليم التي وضعها عناصر الجيش الأميركي المسؤولون عن تسليم المساعدات وضمان سلامة المدنيين الذين يتلقونها.

وبهدف الوصول إلى غزة عن طريق البحر، يقوم الجيش الأميركي ببناء رصيف عائم مؤقت، وذلك ضمن عمليات الخدمات اللوجستية المشتركة على الشاطئ.

وأعلنت سانتكوم في بيان لها إن أعمال بناء الرصيف انتقلت في 3 أيار/مايو إلى ميناء أشدود الإسرائيلي، على بعد نحو 29 كم شمال شرق حدود غزة، وذلك بسبب ارتفاع أمواج البحر والرياح العاتية.

وأضافت أنه خلال التواجد في ميناء أشدود، "سيستمر تجميع الرصيف والانتهاء من ذلك قبل وضعه في موقعه المقرر" عندما تتحسن الأحوال الجوية.

الرصيف العائم عبارة عن جسر بطول نحو 550 مترا سيربط بالشاطئ، وسيتيح إيصال كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية من السفن إلى الشاطئ بواسطة شاحنات ستُقاد مباشرة من السفن وعبر الرصيف المؤقت إلى ساحة التعبئة على الشاطئ.

وأشارت سانتكوم إلى أن قدرة الخدمات اللوجستية المشتركة على الشاطئ الإستثنائية التي يمتلكها الجيش الأميركي، توفر عامل تمكين لوجستي أساسي للجهود المتعددة الجنسيات لزيادة إمدادات المساعدات الإنسانية إلى غزة عبر جميع الطرق.

ويتوقع المسؤولون أن يُسهل الرصيف بداية تسليم يوميا نحو 90 حمولة شاحنة من المساعدات الإنسانية إلى غزة، وفقا لوزارة الدفاع الأميركية.

وبمجرد أن يتم تشغيله بكامل طاقته، من المفترض أن يرتفع هذا الرقم إلى ما يقرب من 150 حمولة شاحنة، أو ما يوازي مليوني وجبة يوميا.

هل أعجبك هذا المقال؟


يرجى إدخال الأرقام *

2024-05-23

ان ومئات الاف مثلي لم يصلنا اي شئ

رد
2024-05-22

المهم انتهاء الحرب

رد
2024-05-22

يارب

رد
2024-05-14

مساعده

رد
2024-05-14

إلى متى بدها تشتغل

رد
2024-05-14

خميس محمود صبحي حسونة

رد
2024-05-14

يارب نستفيد قصفوا يستر وعندى اطفال

رد
2024-05-13

شكرا للولايات المتحدة الأمريكية على دعمها الكريم ومساعداتها نحن فقدنا كل ممتلكات العائلية خلال مرات النزوح والتهجير خلال الحرب ونحتاج للمساعدة الغذائية والمالية الماسة وشكرا

رد
2024-05-13

جيد علي المواصله بدون انقطاع

رد
2024-05-13

[email protected]
سعد عبد المعطي محمد الفيومي

رد
2024-05-12

مليوني وجبه هذا جيد

رد
2024-05-12

ممتاز انشالله انهاجر

رد
2024-05-12

جميل

رد
2024-05-12

آخر تطورات الأوضاع الأمنية

رد
2024-05-12

آعٌآنِکْمً آلَلَهّ عٌلَيَ فُعٌلَ آلَخِيَر

رد
2024-05-09

بارك الله جهودكم

رد